IRRC No. 868

مقابلة مع صاحب السموّ الملكي الأمير الحسن بن طلال

Reading time 1 min read
تنزيل PDF
This Article is also available in

ركز صاحب السموّ الملكي الأمير الحسن بن طلال في هذه المقابلة على ضرورة الاحتكام إلى المبادئ الإنسانية في النزاع في العراق وذكّر بوجوب التزام كل أطراف النزاع بكفالة العدالة واحترام حقوق الإنسان. ونوه بأن أحد السبل الكفيلة بحماية حقوق الإنسان يكمن في إقامة نظام إنساني مشترك سماّه قانون السلام. وأكّد صاحب السموّ الملكي أيضا أن تقييم الآثار الإنسانية ينبغي أن يستند إلى بيانات جديرة بالثقة وبعيدة عن كل اعتبارات سياسية. فأحد الآثار الإنسانية الرئيسية التي خلفتها الحرب في العراق يتجسد بشكل واضح في النزوح السكاني الواسع النطاق الذي يؤثر في المنطقة كاملة وفي قدرتها على الانتعاش. وعن الانقسام الطائفي, أشار صاحب السموّ الملكي إلى النفوذ الذي تمارسه قوات خارجية مما زاد من خطورة الوضع, وقال إن الوضع الراهن لا يمتّ إلى الدين بصلة بل يرجع إلى اعتبارات سياسية. وعند الحديث عن الطرق الممكنة للخروج من مأزق النزاع, نوّه صحاب السموّ بضرورة إنشاء منظمة إقليمية تشابه منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ووضع ميثاق للمواطنة وإحلال التنمية الاقتصادية. وحذر من خطر تقسيم العراق مشدداً على أهمية قبول تقاسم المسؤوليات بدلاً من انتهاج أسلوب المواجهة في العراق. ودعا صاحب السموّ الملكي مجدّدا إلى إنشاء صندوق دولي للزكاة لمساعدة العراق على الانتعاش. أجرى المقابلة "توني بفانير", رئيس التحرير في المجلة الدولية للصليب الأحمر, و"بول كاستيلا", رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان (الأردن), في 2 مارس/ آذار 2008.

متابعة قراءة #IRRC No. 868

المزيد حولInternational Review of the Red Cross, Law and policy platform